al-saher

Mohamed Hmidan
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اخطر مشاكل ادم في هذا العصر وخاصه الرجل الشرقي؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al-saher
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 11
العمر : 27
البلد : فلسطين
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : not your business
نشاط العضو :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: اخطر مشاكل ادم في هذا العصر وخاصه الرجل الشرقي؟؟؟   الأحد يناير 20, 2008 1:39 am

هذه مقاله اخذت عن مجله اماراتيه التي اخذت هذه العينه وخاصه بالخليج والتوصل الى::::

أن لو أردنا التكلم بصراحة وبدون خجل، سنقول بالصوت العالي إن ظاهرة فتيات الليل منتشرة جدا في في العالم العربي، والمشكلة إنها بتزايد يوميا، ومعروفة طرق الوصول لهذا الشئ، والخطير إن الرجال بقوا متعودين على هذا النمط في الحياة وكأنهم من أهل الغرب، رجال أعمال وأثرياء وشخصيات محترمة يقضون أوقاتا غير محترمة بدعوى التفريغ والمتعة والاستجمام من مشاكل العمل.

والشيء اللافت للنظر هنا إن معظم هؤلاء الرجال من المتزوجين، يعني معندهمش الحجة الحمضانة وهي الحرمان وتأخر سن الزواج ولا الكلام الفاضي، وعشان هيك تعالوا نشوف ليش الرجل بيحب هذا النوع من السهرات ويترك البيت.

يشعر برجولته ووجوده

عندما يدخل الرجل هذه الأماكن عادة ما يقابله المسئولين عنها بالترحاب والهيصة والقبلات والأحضان وكأنه بطل لسة راجع من الحرب، وبذلك يشعر بوجوده وبشخصيته، أصلا لما بيرجع البيت بيلاقي وجه عابس ساكت نايم وبيتكلم من تحت اللحاف ويقول "إنت جيت؟ أنا دشرتلك عشا في التلاجة .. خش سخن وكل" وطبعا هذا صوت زوجته.

ينسى همومه تماما

طبعا في هذه الأماكن لا يعرفون شيئا عن الرجل سوى مستواه المادي، ولذلك فالفتيات إللي بيقابلهم عمرهم ما هيسألوه عن مشاكل الشغل والبيت، وعشان هيك بينسى همومه ومبيلقيش حد يقلب عليه المواجع، أما في البيت فكل شوية المشاكل مفتوحة للنقاش ومفيش أبدا استراحة من المشاكل.

كلمته مسموعة وهو الآمر الناهي

لا يرفض طلب للرجل في الأماكن المشبوهة طالما هو قادر على الدفع، وبذلك يشعر نفسيا بأنه الآمر الناهي وأنه المسيطر على كل من حوله، أما في البيت فمن كتر الأوامر والتوجيهات التي يتلقاها يشعر وكأنه لا شيء.

يتذكر الرومانسية والحنان

في البيت لا وقت للرومانسية والكلام الفاضي، والزوجة لا بتقول لجوزها كلمة حلوة ولا شي، ولكن مع الساقطات يسمع الرجل ما لذ وطاب من الأحاديث الدافئة التي تجعله يتذكر أيام شبابه ورومانسيته وانفعالاته العاطفية. وبالطبع كل النقاط السابقة تستطيع الزوجة أن تتفاداها بسهولة بمجرد الاهتمام بمشاعر زوجها وطلباته


تحيااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-saher.gid3an.com
 
اخطر مشاكل ادم في هذا العصر وخاصه الرجل الشرقي؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
al-saher :: منتدى ادم وحواء-
انتقل الى: